أخر تحديث : الأربعاء 30 مارس 2022 - 10:03 مساءً

شكاية من أجل التزوير واستعماله

بتاريخ 30 مارس , 2022
شكاية من أجل التزوير واستعماله

تقدمت السيدة فاطمة الكراشي، القاطنة بتراب الجماعة القروية لبني هلال، بشكاية أمام السيد وكيل الملك لدى المحكمة الابتدائية بسيدي بنور، تؤكد فيها، أنها زوجة للمشتكى به الأول، ولها منه بنتان، إذ عمد إلى تزوير وثيقة رسمية، ادعى من خلالها أنه عازب، لاستغلالها في تحرير عقد زواج بالمتهمة الثانية، التي تعلم أنه متزوج.
وطالبت المشتكية من النيابة العامة، الاستماع إلى المتهمين واتخاذ ما يلزم قانونا. وأرفق دفاع المشتكية، شكايتها بعقد زواجها من المتهم وموجز من عقد ازدياد البنتين، إضافة إلى نسخة من عقد زواجه بالمتهمة.
وأكدت المشتكية أنها تعرضت لضرر مادي ومعنوي عقب إبرام عقد الزواج بناء على وثيقة مزورة. وأضافت أنها بلغ إلى علمها أن المشتكى بهما عمدا إلى صنع وثيقة تصدرها الإدارة العمومية تتضمن بيانات كاذبة بكون المشتكى به عازب وعمل على استعمالها بالتنسيق مع المشتكى بها وتم الإدلاء بها لإبرام عقد زواجهما رغم كونه متزوج بالمشتكية.
واعتبر دفاع المشتكية أن العناصر التكوينية لجريمة التزوير واستعماله والمشاركة في ذلك، ثابتة في حق المشتكى بهما طبقا للفصول 129 و360 إلى غاية 366 من القانون الجنائي.