أخر تحديث : الأحد 31 يناير 2021 - 8:55 مساءً

المنتخب المغربي يواجه الكاميرون في نصف النهاية

بتاريخ 31 يناير, 2021
المنتخب المغربي يواجه الكاميرون في نصف النهاية

إبراهيم زباير
واجه المنتخب المغربي للاعبين المحليين في دور ربع “شان” الكاميرون نظيره الزامبي بنفس التشكيلة التي واجهت أوغندا في اللقاء الثالث بالمجموعة الثالثة مع استثناء يتمثل في إقحام عبد الإله حافظي منذ البداية.
استهل اللقاء بضغط مغربي أثمر على هجمة منظمة وكرة من عبد الإله حافظي واستلام جيد من سفيان رحيمي الذي انفرد بالحارس مسجلا هدف السبق الذي أكده الفار بعد رفضه من الحكم المساعد بداع التسلل.
تحركات رحيمي أزعجت دفاع زامبيا لكنها لم تستثمر حيث ضيع أمام المرمى بعد استلامه كرة من محمد علي بامعمر، هذا الأخير يهزم الحارس مضيفا الهدف الثاني بعد استقبال كرة من ضربة زاوية.
ولجأت عناصر زامبيا إلى اللعب بقوة للحد من سيطرة المنتخب الوطني، فوقع شيلونكوشي في المحظور بتدخل خشن في حق الحافظي ما دفع بالحكم البورندي باسيفيك لإنذاره وتم تغيير القرار بالطرد بعد الرجوع لشاشة الفار. بعد ذلك بست دقائق اضطر المدرب الحسين عموتة إلى تغيير آدم النفاتي بعد إصابته مقحما زكرياء حذراف.
ولم يتردد الحكم في الإعلان عن ضربة جزاء بعدما اعترض كاتيما الكرة بيده على إثر تقويسة من أيوب الكعبي، الذي انبرى لها محولا إياها لهدف ثالث.
ورفض الكعبي هدية من عمر النمساوي محولا الكرة برأسية إلى خارج رقعة اللعب، وعانده الحظ في تحويل كرة أخرى إلى هدف في آخر أنفاس الجولة الأولى.
وبدأ الشوط الثاني بإقحام المدرب الزامبي ليتشي للاعب موزيس فيجي أعقبه دخول بنسون سكالا، هذه التغييرات منحت بعض الاندفاع للزامبيين قابله انكماش للعناصر الوطنية، فلجأ عموتة إلى إخراج الحافظي (حفاظا على سلامته) واستبداله بوليد الكرتي.
ومرر يحي جبران كرة بالخطأ للخصم الذي كاد يحولها لهدف (د61)، وإعادة الكرة للزنيتي الذي كان مغادرا لعرينه من قبل يونس بوفتيني (وهي المرة الثانية التي يقع في الخطأ بعد الأولى في مباراة روندا) بالإضافة إلى أخطاء عمر النمساوي التي استغل الزامبيون إحداها بواسطة البديل موزيس فيجيي الذي دلل الفارق.
ولم تنفع انسلالات زكرياء حذراف حيث كانت كراته تصل ليدي الحارس ألان شيجي، ولم يحتسب له هدف بعد الرجوع للفار حيث اعتبر رضى سليم، الذي دخل بديلا لرحيمي، في حالة شرود.
على أي النخبة المغربية في المربع الذهبي لمواجهة منتخب البلد المنظم الكامرون، وفي انتظار المواجهة على المدرب عموتة التفكير جديا في تحصين الجهة اليمنى للدفاع المغربي.