أخر تحديث : الأحد 28 فبراير 2021 - 10:23 مساءً

اللقاء 101 بين الدفاع الجديدي الرجاء البيضاوي ينتهي أبيضا

بتاريخ 28 فبراير, 2021
اللقاء 101 بين الدفاع الجديدي الرجاء البيضاوي ينتهي أبيضا

إبراهيم زباير
استقبل الدفاع الجديدي نظيره الرجاء البيضاوي برسم الدورة الثامنة للبطولة الاحترافية.القسم الممتاز بملعب بن امحمد العبدي رشدي بهدف الاستمرار في تحقيق النتائج الإيجابية، والرجاء بغاية تصدر الترتيب ولو مؤقتا.
البداية عرفت ضغطا للمحليين ما دفع بالرجاويين العودة للخلف قصد امتصاص التقدم الجديدي.
الجولة الأولى كانت بيضاء في كل شيء، باستثناء مناوشات للفريقين أثمرت تسديدتان لسفيان رحيمي في يد الحارس سفيان بورحو، وفرصتين لبنحليب الذي يسقط في فخ المراوغات بالنسبة للرجاء، وتسديدة لفتاح حذراف ورأسية لجمعة مسعود، وفرصة لياسين الذهبي الذي اعترضه مروان الهدهودي داخل المعترك لكن “الفار” اعتبر التدخل سليما وتسرع موكوكو أمالي فوت فرصة التهديف للجديدة.
كما تميز هذا الشوط بكثرة ” الوعظ والإرشاد” من قبل الحكم سمير الكزاز دون أن يحتسب الوقت الذي ضيعه في ذلك، كما تغاضى عن إعلان ضربة خطأ لفائدة إبراهيم نجم الدين ما أعطى امتيازا لمحمود بنحليب كاد يفتتح فيه التهديف، بالإضافة إلى إنذار كل من خالد الغافولي، وبدر بولهرود الذي كانت تدخلاته قوية في حق جمعة مسعود الذي كان مراقبا أيضا من طرف مروان الهدهودي.
الجولة الثانية عرفت تنظيم الصفوف الرجاوية الشيء الذي دفع الجديديين للعمل على الحد من تقدم الرجاويين ، وفي النصف الساعة المتبقية رمى المدرب جمال سلامي بعبد الإله الحافظي وبين مالونغو في الهجوم، بينما عزز المدرب عبد الحق بنشيخة خط الوسط بمصطفى الشيشان.
أبرز فرص الفريقين في هذه الجولة تمثلت في تسديدة لنوح وائل سعداوي في العارضة التي نابت عن الحارس الجديدي، وانفراد ستانسلاس أنكيرا بأنس الزنيتي الذي اصطدم به ومنح الحكم الامتياز للحارس البيضاوي، ورأسية لإلياس الحداد وتدخل بورحو، الذي استبسل أيضا حادا من خطورة سفيان رحيمي.
على العموم قتلت الصرامة التاكتيكية الفرجة: الاستحواذ من الرجاء والتسرع من الجديدة الذي ولد الارتباك في صفوفهم، وحتى حين تكون الفرصة للجديدة فإن لاعبي الرجاء اعتمدوا على التدخلات القوية لمنع بنائها.
المدربان اعتبرا المباراة كانت صعبة ، وكل مدرب كان راض على التعادل ، وهو التعادل الثالث للفريقين هذا الموسم.