أخر تحديث : الجمعة 5 فبراير 2021 - 7:39 صباحًا

غليان في صفوف الأحزاب بسيدي بنور

بتاريخ 5 فبراير, 2021
غليان في صفوف الأحزاب بسيدي بنور

تعرف الساحة السياسية بسيدي بنور حركة وغليانا كبيرين تزامنا مع الاستعدادات للانتخابات المزمع تنظيمها في يونيو المقبل. وخلق حزب التجمع الوطني للأحرار والأصالة والمعاصرة الحدث، بعد إعلان عدد من منتخبيهما سواء على صعيد البرلمان أو الجماعات المحلية، عزمهم تغيير الألوان التي نجحوا باسمها خلال انتخابات 2015.
وفي الاتجاه ذاته، أكدت كلثوم نعيم رئيسة المجلس الجماعي للعطاطرة تجميدها لعضويتها بحزب وزير الفلاحة والصيد البحري، إلى أنها لا زالت تمارس مهامها الجماعية باسم الحزب، الذي فازت باسمه في الانتخابات الجماعية الأخيرة.
وأضافت أنها جمدت عضويتها بالحزب ذاته ولم تعد تحضر اجتماعاته المحلية أو الجهوية وأنها قاطعت مؤتمره الاستثنائي، لوجود خلافات بينها وبين المنسق الجهوي للحزب ذاته.
ونفت كلثوم نعيم، رئيسة جماعة العطاطرة أن تكون التحقت بحزب الأصالة والمعاصرة أو بغيره من الأحزاب، لأن هذا الأمر سابق لأوانه.
وفي اتصال هاتفي مع نور الدين مفضال رئيس المجلس الجماعي لأولاد سي بويحيا، أكد أن الأخبار التي تروج حول مغادرته لحزب التجمع الوطني للأحرار، لا أساس لها من الصحة.
وصرح عبد القادر قنديل، المنسق الجهوي لحزب الحمامة بالإقليم نفسه ورئيس المجلس الإقليمي، أنه لحد الساعة لم يتوصل بأية استقالة من أية جهة كانت. وأضاف أن وطيس سوق الانتخابات حمي بشكل ملفت هذه السنة، وأن الأخبار التي تروج في الساحة البنورية بعيدة كل البعد عن الحقيقة.
وتتصارع على الساحة السياسية بسيدي بنور، ثلاثة أحزاب سياسية، وهي الأصالة والمعاصرة، التي تتوفر على ثلاثة برلمانيين ومستشارين، وحزب الأحرار ببرلماني وحيد وحزب الاستقلال المرشح لاستقطاب ثلاثة من البرلمانيين وإقناعهم بالترشح باسمه خلال انتخابات 2021.